منوعات

مسألة إسراء غريب ترجع للأضواء مكررا بشهادة غريبة من شقيقها

البنت الفلسطينية المقتولة إسراء غريب التي لاقت قضيتها اهتماما فلسطينيا وعربيا واسعا، شهادة غريبة في مواجهة المحكمة طوال الجلسة الرابعة من دعوى قضائية المتهمين في القضية.

وصرح محمد، أخ إسراء غريب، وهو دكتور أسنان مقيم في اليونان، ويحمل جنسيتها، في شهادته المشفوعة بالقسم، إن “أخته كانت تتكبد من إصابتها بمرض نفسي، ومن وجود سحر”.

وواصل شقيقها أن الأسرة أخرجت بِنتها من المستشفي، بعد أن إتضح أنها ليست بحاجة إلى دواء جسدي، قائلا إنه تم إيضاح البنت على شيخ، ثم تعرضت لضرب خفيف بهدف الهيمنة فوقها.

والمتهمون بإنهاء حياة إسراء اثنان من أشقائها وزوج أختها، وربما كانت شهادة شقيقهم، على غرابتها مسعى لإنقاذهم، خاصة أنهم مازالوا ينكرون التهم الموجهة إليهم.

وتقول السلطات القضائية الفلسطينية، إنها استمعت لـ41 شاهدا في القضية، مشيرة إلى تأخير الجلسة القادمة حتى العاشر من شباط الآتي.

وقد كان النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، قد صرح في أيلول الفائت، أن الإعتداء المفضي إلى الهلاك هو ما أدى لمقتل البنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة